“سيّدة سوريا” تنظّم ورشتها الرابعة لكتابة القصّة القصيرة

0

نظّمت “سيّدة سوريا” ورشتها الرابعة لتدريب السيّدات على كتابة القصّة القصيرة، وإنتاج قصصٍ بأقلامٍ نسائيّة، في مكتبها في العاصمة الألمانيّة “برلين”، وتستمرُّ الورشة في الفترة الممتدّة بين 25 و 29 تشرين الأوّل/ أكتوبر، وستنتج الورشة مجموعةً من النصوص التي ستحرَّر وتُترجم وتنشر على صفحات “سيّدة سوريا” الإلكترونيّة والمطبوعة كذلك في الصحف الألمانيّة.
وقال المدير التنفيذيّ للمنظّمة وأحد المدرّبين فيها، محمد ملاك، لـ”أصوات” عند سؤاله عن هذا النشاط، والنشاطات الأخرى للمنظّمة في أوساط اللاجئين والنازحين، “إنَّ السوريّين يعايشون في كلِّ يومٍ الموت والرعب، والاعتقال والنزوح واللجوء، فضلًا عن القصف والحصار. ومن نجا منهم جسديًّا يحمل معه اليوم بالتأكيد آلام الفقد ومشاهد الحرب، والقلق على من تركوهم خلفهم عرضةً للقصف والقتل وبراميل الموت، وآلاف الحكايات العجائبيّة عن رحلة الموت التي اجتازوا فيها المياه والحدود إلى أوروبا أو غيرها. ومن هنا تأتي ضرورة البوح لنتمكّن من معاينة هذا الألم وتوثيقه واستخلاص الدروس والأفكار منه”. وأضاف “ملاك”: “المرأة السوريّة كانت هي الخاسر الأكبر في هذه التجربة التاريخيّة المضنية، إذ حملت أعباء الفقد والترمّل ويتم أطفالها، والاعتقال والنزوح واللجوء وما رافقه من فجائع. لذا ستبادر المنظّمة دائمًا إلى تنفيذ ومشاركة أيّ فاعليّة تعنى بالمرأة السوريّة أينما وجدت، سواء أكان في الداخل في مخيّمات النزوح، أو في دول اللجوء. هي أصوات النساء التي يجب أن نسمعها ويسمعها العالم ليعيد التفكير بحجم المسؤوليّات وقباحة المجزرة المستمرّة منذ ستِّ سنوات وأكثر”.
وتأتي هذه الورشة في سياق مشروع “بوح نسائيّ” وهو أحد المشاريع الأساسيّة التي تنفّذها “سيّدة سوريا” لتطوير قدرات السيّدات في التعبير عن أصواتهنّ، ويتضمّن المشروع العديد من النشاطات منها:
– تدريب السيّدات على الكتابة الصحفيّة وصياغة الخبر وصناعة التقرير الإذاعيّ والتلفزيونيّ.
– كتابة القصّة القصيرة؛ حيث نظّمت “سيّدة سوريا” العديد من الدورات التدريبيّة وورشات العمل وأنتجت مئات النصوص بأقلام المشاركات.
– مسابقة “بوح نسائيّ” للكتابة غير الاحترافيّة التي أطلقت عام ٢٠١٥.
ومن الجدير بالذكر أنّ “سيّدة سوريا” هي منظّمةٌ غير حكوميّةٍ مستقلّةٌ تعنى بشؤون المرأة، وتتبع لها منصّةٌ إعلاميّةٌ حقوقيّةٌ مستقلّةٌ تعنى بشؤون المرأة العربيّة وقضايا الأسرة والطفل، وتصدر عنها مجلّة “سيّدة سوريا” بصفحاتها الإلكترونيّة والمطبوعة.

المصدر: أصوات

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: