المفوّضيّة ترصد التغيّرات في الطرق التي سلكها اللاجئون والمهاجرون إلى أوروبا

0

صدر تقريرٌ عن المفوّضيّة السامية للأمم المتّحدة لشؤون اللاجئين نشر على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعيّ “فيسبوك”، الأحد 26 تشرين الثاني/ نوفمبر2017، يرصد التغيّرات في الطرق التي سلكها اللاجئون والمهاجرون للوصول إلى أوروبا في الفصل الثالث من عام 2017.
ووفقًا للتقرير، وخلال الفصل الثالث من هذا العام، غادرت نسبة متزايدة من القادمين إلى إيطاليا من تونس وتركيا والجزائر وكانت أغلبيّة الواصلين إلى أوروبا عن طريق البحر الأبيض المتوسّط من الجنسيّات السوريّة والمغربيّة والنيجيريّة. كما شهدت اليونان ارتفاعًا في أعداد القادمين عبر البحر والبرّ منذ فصل الصيف. ففي أيلول/ سبتمبر، وصل نحو 4,800 شخصٍ إلى سواحلها وهو العدد الأكبر من الواصلين في شهر واحد منذ آذار/ مارس 2016. وشكّل السوريّون والعراقيّون والأفغان نحو 80% من الواصلين بحرًا إلى اليونان وكان ثلثاهم من النساء والأطفال.
في موازاة ذلك، شهدت إسبانيا ارتفاعًا بنسبة 90% في عدد الواصلين عبر البرّ والبحر خلال الفصل الثالث من عام 2017، مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2016. وكان أغلبيّة هؤلاء الواصلين البالغ عددهم 7,700 شخصٍ من المغرب وكوت ديفوار وغينيا، لكنّ السوريّين شكّلوا أغلبيّة الواصلين برًّا.
ويفصّل التقرير أيضًا رحلات العبور التي شهدها فصل الصيف من تركيا إلى رومانيا عبر البحر الأسود –وكان أوّلها في شباط/ فبراير 2015- والارتفاع الكبير في أعداد الواصلين إلى قبرص منذ بداية العام الجاري.

(المصدر: أصوات)

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: