نازحون عن قرية “الدوير” يقضون في مجزرة “الجرذي”

0

قتل 21 مدنيًّا على الأقلّ، الأربعاء 6 كانون الأوّل/ ديسمبر الجاري، في بلدة “الجرذي” شرق نهر الفرات في محافظة دير الزور جراء المجزرة التي نفّذتها الطائرات الحربيّة الروسيّة، بحسب المرصد السوريّ لحقوق الإنسان.
وقال الناشط، عهد صليبي، لـ”أصوات”: إنّ الطيران الحربيّ استهدف تجمّعًا للنازحين عن قرية “الدوير” في ريف محافظة دير الزور، كانوا قد نزحوا إلى قرية “الجرذي” في ريف المحافظة نفسها، وسقط منهم في المجزرة 17 ضحيةً كحصيلةٍ أوّليّة والباقي من أبناء قرية “الجرذي”.
ومن الجدير بالذكر أنّ استهداف الطيران الحربيّ التابع لسلطة الأسد وحلفائها قد تكرّر بشكلٍ ملحوظ؛ فقد سُجّلت حالاتٌ كثيرة مشابهة، حيث استهدف القصف العبّارات النهريّة ومخيّمات وتجمّعات النازحين، ومنه قصف الطيران الجوّيّ الروسيّ، في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، لمخيّم “سوح الرفاعي” في قرية “السيال” قرب مدينة “البوكمال” ما أدّى إلى سقوط اثنين وعشرين قتيلًا، بينهم أحد عشر شخصًا من عائلةٍ واحدة.
وفي 4 تشرين الأوّل/ أكتوبر، قُتل نحو 100 مدنيٍّ وجُرح عشراتٌ آخرون في حصيلةٍ أوّليّة، إثر قصفٍ جوّيٍّ من طائراتٍ حربيّةٍ يُرجَّح أنّها روسيّةٌ على معابرَ نهريّةٍ جنوب شرقيّ مدينة دير الزور شرقيّ سورية. كذلك قُتل أكثر من 45 مدنيًّا وجُرح عشراتٌ آخرون باستهداف الطائرات معبرين نهريّين عند مدينتي “القورية” و”هجين” وسط نقصٍ حادٍّ في النقاط والكوادر الطبيّة والأدوية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: