“التفاحية”: دمار شبه كامل ونزوح

0

تعرّضت قرية “التفاحية” الواقعة في ريف اللاذقية بمحاذاة الحدود التركيّة وعلى بعد 6 كم من مدينة “بداما” في منطقة “جسر الشغور”، أمس السبت 6 كانون الثاني/ يناير، لقصف من الطيران الروسيّ بسبعة صواريخ فراغيّة دمّرت جزءًا واسعًا من القرية والمسجد الوحيد الموجود فيها.
وأكّد ناشطون في ريف محافظة اللاذقية أنّ القصف تسبّب بحركة نزوح جماعيّ من القرية باتّجاه المخيّمات القريبة في جبل الأكراد أو المزارع المجاورة للقرية.
وفي هذا الصدد قال الناشط الإعلاميّ في قرى جبل الأكراد، ثائر اللاذقاني، لمجلّة “أصوات”: إنّ “عدد العائلات التي نزحت عن القرية يُقدّر بأكثر من ٢٠٠ عائلة؛ قسم منها اتّجه إلى المخيّمات في جبل الأكراد، وقسم آخر اتّجه إلى المزارع المحيطة وسط ظروف إنسانيّة قاسية، ولاسيّما مع تصاعد موجات النزوح من قرى وبلدات إدلب التي تشهد صدامًا عسكريًّا بين فصائل المعارضة والنظام”.
والجدير ذكره أنّ قرية “التفاحية” كانت تعدّ من أكثر القرى أمانًا في الشمال السوريّ لقربها من الأراضي التركيّة ولوجود عدّة مخافر حدوديّة تركيّة مجاورة لها.
(المصدر: أصوات)

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: