مخيّم “الطويحينة” معاناة وشحّ في الدعم

0

يعاني النازحون في مخيّم “الطويحينة”، الواقع على بعد 20 كم شمال غرب مدينة “الطبقة”، من حالة إنسانيّة صعبة نتيجة البرد والأمطار وانعدام وسائل التدفئة، ما اضطرّ النازحين إلى قطع الأشجار في الغابة الحراجيّة القريبة من المخيّم وجمع المواد البلاستيكية، لإشعالها بغية أن يحصلوا على قليل من الدفء، في ظلّ درجات حرارة منخفضة ووسط إهمال ملحوظ من الجهات المعنيّة والمنظّمات الإنسانيّة.
ويقول نازحون في المخيّم إنّهم يعانون من ظروف صعبة جدًّا؛ فالمخيّم غير مجهّز، حيث لا توجد فيه كهرباء ولا مدارس ولا مستوصفات، والخيام بالية لا تستطيع مقاومة العوامل الجوّيّة. إضافة إلى شحّ المساعدات الإغاثيّة على الرغم من وعود المنظّمات لهم بتحسين واقع معيشتهم.
مع العلم أنّ مخيّم “الطويحينة” تقطن فيه نحو 350 عائلة معظمها نزحت عن ريف حماة الشرقيّ.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: