“واشنطن” ترفع الحظر عن دخول 11 دولة مع إجراءات أمنيّة مشدّدة

0

أعلنت الولايات المتّحدة، الاثنين 29 كانون الثاني/ يناير، رفع الحظر عن دخول اللاجئين من 11 دولة، لكنّها أوضحت أنّ من يريدون دخول الولايات المتحدة سيخضعون لإجراءات أمنيّة مشدّدة أكثر من الماضي.
وقالت وزيرة الأمن الداخليّ الأميركيّة “كيرستين نيلسن”: “سنطبق إجراءات أمنيّة جديدة بالنسبة إلى طالبي اللجوء من دول شديدة الخطورة من شأنها أن تمنع استغلال إرهابيّين ومجرمين ومحتالين لهذا البرنامج”. وأضافت “نيلسن”: “هذه التغييرات لن تحسن الأمن فحسب، وإنّما ستساعدنا بشكل أهمّ على زيادة فاعليّة تحديد اللاجئين الفارّين بشكل فعليّ من الاضطهاد”.
ومن الجدير ذكره أنّ “ترامب” أصدر، في 27 كانون الثاني/ يناير 2017، أمرًا تنفيذيًّا يقضي بتعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتّحدة لمدّة أربعة أشهر، وحظر دخول البلاد لمدّة تسعين يومًا على مواطني سورية والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.
وفي 6 آذار/ مارس أصدر “ترامب” نسخة معدّلة من القرار التنفيذيّ السابق أعاد فيها الحظر على مواطني سورية وليبيا والصومال والسودان واليمن وإيران لمدّة تسعين يومًا، وهي المدّة نفسها التي نصّ عليها الأمر التنفيذيّ السابق. وبرّر “ترامب” قراره بكون الدول الستّ لا تستطيع تقديم معلوماتٍ كافيةٍ عن مواطنيها تتعلّق بهويّتهم، وبأمورٍ أمنيّةٍ تلبي احتياجات الولايات المتّحدة للتدقيق في طلبات التأشيرات بالشكل الكافي.
وفي 24 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2017، وقّع “ترامب” مرسومًا تنفيذيًّا بشأن استئناف استقبال اللاجئين في الولايات المتّحدة، واضعًا تدابير خاصّة أمام دخول بعض فئات اللاجئين التي من الممكن أن تشكّل تهديدًا محتملًا على أمن الولايات المتّحدة. وقال البيت الأبيض في بيان له: “ستواصل الولايات المتّحدة استقبال المزيد من اللاجئين على أراضيها من أيّ بلدٍ في العالم. وسنواصل حماية اللاجئين الأكثر ضعفًا، ولكنّنا نحافظ في الوقت نفسه على سلامة الأميركيّين”. وأضاف البيان: “أكّد كلٌّ من وزير الدولة ووزير الأمن الداخليّ ومدير المخابرات العامّة أنّ التحسينات في عمليّة الاختيار التي يقدّمها برنامج استقبال اللاجئين كافيةٌ لضمان أمن ورفاهة الولايات المتّحدة، وأنّ وزير الخارجيّة والوزراء يمكن أن يستأنفوا هذه العمليّة (استقبال اللاجئين)، وفي الوقت نفسه سوف تنفّذ تدابير خاصّة في ما يتعلّق ببعض فئات اللاجئين الذين لا يزال دخولهم إلى البلاد يشكّل تهديدًا محتملًا على أمن الولايات المتّحدة”.
(المصدر: أصوات)

Leave A Reply

Your email address will not be published.

%d مدونون معجبون بهذه: