حدّثتني أمّ صالح

لم يفارقني الخوف قط طوال حياتي، كان يسكنني كما تسكن النار في الخشب ويعشّش فيّ كما تعشّش الرائحة في الجسد، وأراه منثورًا حولي على الحائط الذي "له آذان" وفي صوت أمّي المرتجف عندما تريد أن تخيف ابني "تاع يا صالح إجاك الدركي". أمّي التي عايشت…

الأثر النفسيّ للنزوح على الطفل السوريّ

لم يكن النزوح في سورية بعد آذار/ مارس 2011، حركةً طبيعيّةً للسكّان يهدفون من خلاله تحسين واقع معيشتهم، بل كان أحد إفرازات الحرب، بكلِّ ما فيها من عنفٍ وخطرٍ وخوفٍ وعدم شعور بالأمان؛ فالنازح السوريُّ مقتلعٌ من أرضه قهرًا بعد أن فتكت آلة…

قراءة قانونيّة في اتفاقيّة عام 1951 الخاصّة بوضع اللاجئين

أُقِرّت هذه الاتفاقيّة خلال مؤتمرٍ خاصٍّ للأمم المتّحدة في 28 تموز/ يوليو من عام 1951. وكانت الدنمارك أولى الدول التي صادقت على المعاهدة في الرابع من كانون الأوّل/ ديسمبر 1952، ودخلت المعاهدة حيّز التنفيذ في 22 نيسان/ أبريل 1954. في بادئ…

حدثتني أم صالح

وجهٌ مكتظٌّ بحكايا القهر، عتيقٌ كجذع شجرةٍ معمّرةٍ، يجعلك تتوه في خطوطه وتجاعيده وثناياه، وتتساءل وأنت تقرؤه عن كلِّ انحناءةٍ فيه وما الذي تخفيه في داخلها. أيقظني صوتها من شرودي "يسعد صباحك يا بني"، ثلاث كلماتٍ مسكونةٌ ببحّة الأمِّ جعلتني…

نازحو السويداء: بين الغربة والاغتراب

لم يكن شعار "الشعب السوريّ واحد" الذي أُطلق في بداية الاحتجاجات السوريّة في آذار/ مارس 2011، حقيقةً مستقرّةً في وعي السوريّين لذاتهم بوصفهم شَعبًا لا شُعبًا، بقدر ما كان هدفًا ورغبةً عندهم في تجاوز أزمة "التشظّي" المجتمعيّ التي وصلوا إليها.…