اللجوء بوصفه تهمةً

لم يكن لجوء السوريّين إلى الدول المجاورة أو البعيدة، خيارًا سياسيًّا، بل كان أقرب إلى ظاهرةٍ طبيعيّةٍ ناجمةٍ عن غريزة التعلّق بالحياة والهروب من الخطر؛ فلا مكان للسياسة حين تصبح الحياة نفسها على المحكّ. الشيء نفسه ينطبق على حركة النزوح.…

المرأة السوريّة، الضحيّة الصامتة

تفتح الحروب، ولاسيّما المديدة منها، الباب أمام أنواعٍ من النكبات الشخصيّة التي يكون للنساء فيها النصيب الأكبر. أمام هول الحرب وما تنتجه من دمارٍ وموت، تبهت المآسي الشخصيّة وتبقى في دائرة الصمت العامّ. يتفرّغ الرجال للحرب، يموتون فيها…

الحرب كفعلٍ مستقبليٍّ

في النهاية تنتهي الحروب ويجد المتحاربون سبيلًا ما إلى تسوية خلافاتهم، ثم تُدفن الضحايا في الذاكرة ويُعاد تعمير ما دمّرته الحرب، لاستئناف دورة حياةٍ لا يحكمها السلاح أو لا يغلب عليها السلاح. غير أنّ بذور الشرِّ التي تزرعها الصراعات المسلّحة،…

نازحو حلب، وسيلة لإيصال الرسائل

عاملان سياسيٌّ واقتصاديٌّ ساهما في القبول والاحتضان الساحليّ "الموالي" للنازحين الحلبيّين، ولاسيّما الموجة الأولى منهم، قياسًا على غيرهم من النازحين. في السياسة إنَّ مدينة حلب بقيت لفترةٍ طويلةٍ بعيدةً عن فاعليّات الثورة ضدّ نظام الأسد،…

النزوح الساحليّ المحلّيّ

على خلاف النزوح الناجم عن كوارثَ طبيعيّةٍ، يحمل النزوح الناجم عن الحروب والصراعات ظلالًا سياسيّة وانحيازاتٍ مسبقةً، تضاف إلى موقف الأهالي المستقرّين من الأهالي الوافدين إلى مناطقهم، فتجعل الوافدين محلَّ ترحيبٍ أو رفض، مثقلةً بذلك على البعد…